منتدى الإمام الرواس رضي الله تعالى عنه وعنا به آمين ....

منتدى إسلامي صوفي


    من روائع قصائد الإمام الرواس

    شاطر

    khaledborkshe

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 05/01/2011

    من روائع قصائد الإمام الرواس

    مُساهمة  khaledborkshe في الأربعاء يناير 05, 2011 11:24 am






    طف بوادي القدس من وادي تهامـةوافرش الخدين في أطـلال رامـة
    وانـزل الفيحـاء فيحـا المنحنـىحيثما أعلى الندى الطامـي خيامـه
    ولــــك الله إذا وافـيـتـهــاوأنخـت الركـب فيهـا بالسلامـة
    خـذ سلامـاً لأصيحـاب الحمـىمن كئيبٍ حـرّك الركـب غرامـه
    واذكـر السقـم الـذي أودى بــهعلّهـم أن يرحمـوا يومـاً سقامـه
    غلَبـتـه يــوم بـانـوا شــدةٌأوقعـت فيـه فمـا شـدّ حزامـه
    وهـو لا زال كمـا هـم علـمـواثابـت الأقـدام زيـن الاستقـامـة
    هجـرت أخلاقـه حـال امــرءٍجملٌ يومـاً وفـي الثانـي نعامـة
    باعهم نفسـاً نـأت عـن غيرهـموعليهـم حملـت عـبء الملامـة
    وإذا قالـوا لهـا موتـي جَــوَىًأنشـدت للمـوت حبـاً وكـرامـة
    يـا أخـا الركبـان بالله التـفـتأن تعي من موثـق الوجـد كلامـه
    مسّ عنـي تُـرب ذيّـاك الحمـىوأجـل فـي بابـه وجهـاً وهامـه
    بـاب رحـبٍ نـزل الـروح بـهوبـه القـرآن قـد سـلّ حسامـه
    موطـن الإيمـان والعلـم الــذيلمعت منه علـى الكـون العلامـة
    حضرة الرحمـن مضمـار الهـدىمهبط الوحـي وميـزاب الكرامـة
    مشهدٌ كـم شوهـدت مـن ركنـهدولـة الغيـب وأعـلام الإمـامـة
    كيف لا والمصطفـى مـن هاشـم ٍفيـه ثـاوٍ شــرّف الله مقـامـه
    خيـر مـن مـسّ بنعليـه الثـرىوأجـلّ الخلـق قـدراً وشهـامـة
    والنـبـي العـربـي المجـتـبـىوالـذي ظهـراً أظلتـه الغمـامـة
    سل تـراب الغـار عمّـا نسجـتعنكبوت الغـار ليـلاً مـذ أقامـه
    وسـل الـبـاب الــذي شـرّفـهكيف حامت حول ركنيـه الحمامـة
    وسـل المـاء الـذي مـن كـفـهفاض والجيـش بـه نـال مرامـه
    لا تسل عـن معجـزاتٍ ظهـرتمنـه جلّـت وهـي تبـدو للقيامـة
    كـان فـي الديـن ربيعـاً عمـرهصــامــه لله بالله وقــامــه
    وهـو نــورٌ أزلــيٌ طــرزهصار في وجه وجوه الكون شامـة
    جحفل الرسـل الـذي قِدمـاً أتـىزيّــن الله بمـجـلاه خـتـامـه
    بابـه للأنبـيـا بــاب الـرجـاوترى كل الورى يبغـي استلامـه
    وهو ركن المجـد مرفـوع الـذرىحصن علم الغيب مكنون الدعامـة
    لـو دعـا البحـر لوافـى سائغـاًأو دعا المنقضّ مـن ميـت أقامـه
    شَرّفـت جبريـل مـنـه خـدمـةٌحوّلـت فيـه عـن الديـن لثامـه
    وبـه الرحمـن أعلـى صولـة الحـق جهـراً وبـه شـاد نظامـه
    مُضمَرٌ من حضـرة القـرب بـداما استطاع الطمس في الغيب اكتتامه
    علّـة الخلـق ومِـن هـذا نـرىأوجب الله علـى الخلـق احترامـه
    وعلـى يافـوخ إنـسـان الـعـلاشيّـد الجبّـار بالـعـز مقـامـه
    ولـه فـي مقعـد الصـدق ابتنـىمـنـزلاً صـيّـره دار الإقـامـة
    وهو قلـبٌ غُـرس الذكـر بـه*مـا رأى حرّاسـه آنـاً منـامـه
    سجـد الأقمـار عــزّاً لاسـمـهعلّ أن تُحسب منـه فـي القلامـة
    أين هي مـن ذلـك النـور الـذيعدّل المولـى مـن الوجـه قوامـه
    فعلـيـه الله صـلـى سـرمــداًوعلـى آلٍ حسـوا منـه مـدامـه
    وعلى الأصحاب مـا حـادٍ حـدىطف بوادي القدس من نادي تهامـه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 7:22 am