منتدى الإمام الرواس رضي الله تعالى عنه وعنا به آمين ....

منتدى إسلامي صوفي


    ديوان لسيدي أبو الهدى الصيادي الرفاعي

    شاطر
    avatar
    الراوي

    المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 08/05/2010

    ديوان لسيدي أبو الهدى الصيادي الرفاعي

    مُساهمة  الراوي في السبت مايو 08, 2010 10:50 am

    عرض حال الضعاف للأقوياء

    عرض حال الضعاف للأقوياء *** وندى الأقوياء للضعفاء
    وإذا راعت المهمة عبدا *** وكساه الزمان ثوب عناء
    وتخلى عنه الصديق والقته *** المعاصي بقبضة الأعداء
    فله أن يدق باب نبي فيه *** لاذت أكابر الأنبياء
    علم المرسلين غوث البرايا *** سيد العالمين سامي اللواء
    أفضل الخلق حجة الحق مولى الصدق ***بحر الإحسان كنز العطاء
    الرسول الوصول عالي المزايا *** تاج أهل القبول باب الرجاء
    عمدة اللائذين عون المنادي *** مفزع الملتجي مجيب النداء
    صاحب الجاه عند مولاه أولى الناس *** بالعاجزين والفقراء
    ألرؤف الرحيم كشاف بلوى *** عبد رق يشكو بصدق التجاء
    ذو المعالي باب المآمل باب الخير *** باب القلوب باب السماء
    متبع البر والمرؤة والرقق *** وكشاف معضلات الداء
    أسد الله رحمه الله سيف الله *** كنز الإسعاف للأولياء
    جئته ليس لي سواه وإني *** لا أرى في الورى حقيرا سوائي
    عاكتني الأعداء حتى تعدت *** وأرادت بالزور هدم علائي
    وأقامت علي حرب عناد *** عن فساد ملفق وأفتراء

    *****

    واستمدت أحزابهم بطغام


    واستمدت أحزابهم بطغام *** كدرت لي بالزور كأس صفائي
    وذنوبي علي قد ساعدتهم *** ورمتني بحية رقطاء
    فلهذا قرعت باب رسول الله *** مولاي سيد الشفعاء
    راجيا غارة النبي لحال *** زاد فيه دائي وعز دوائي
    مستمدا من سره قهر خصم *** صار للحقد دينه إيذائي
    يا رسول الرحمن غوثاه يا جداه ***أنت الغياث للأبناء
    بفهومي وحكمتي وعلومي *** وظهوري ورفعتي وارتقايء
    يطلب العاجز الحسود سقوطي ***وانخفاضي وذلتي وعنائي
    وأنا فيك يا محمد عزي *** وبعلياك رونقي وبهائي
    أنت جدي ونصرتي ومعيني *** وضميني وكافلي وحمائي
    ألغياث الغياث فتكة عضب *** هاشمي محمدي سمائي
    يجرح الخصم جرحه لن تداوي ***بدواء ولن ترى من شفاء
    جرحه كلما أراد قياما *** أقعدته مقطع الأعضاء
    وأرشه يا سيدي بسهام *** ناقع من فؤاده بالدماء
    وعليك الصلاة يا مصطفى الرسل ***ويا تاج سادة الأنبياء
    وعليك السلام يا أشرف الخلق ***ويا أصل هذه الآلاء
    وعليك التحية المحضة العلياء *** من ذات خالق الأشياء
    وعلى آلك الكرام جميعا *** والصحاب العظام والأولياء
    ما أتاك المسكين يعرض حالا *** عرض حال الضعاف للأقوياء

    *******


    تجردت عني بل عن الأهل والصحب


    تجردت عني بل عن الأهل والصحب ***ووجهت وجهي فإني الرسم للحب
    تقلب قلبي بالغرام على لظى *** فلله ما أسطى الغرام على القلب
    يمر بعيني الليل والدمع كحلها *** وبين الكرى والعين معمعة الحرب
    ألا يا موالي الذين لأجلهم *** بكائي جرى داميه ينهل كالسحب
    بحق الهوى رفقا بحالي فإنني *** غدوت خيالا دون قافلة الحب
    أهيم إذا الحادي ترنم باسمكم *** كأني شربت ألخمر من حانة الغيب
    وأخرج من طوري إلى مشهد الفنا ***وللسر حال صين عن دنس الريب
    رويدك يا حادي النياق فمهجتي *** مقرحة صدعاء تسعى مع الركب
    كأني بها والمزمعون لطيبة *** سراعا سروا شعثاء تنقض بالدرب
    وللوجد فيها زفرة أي زفرة *** وشب من الأشواق ناهيك من شب
    معاني الهوى مردودة القصد إن تكن ***لغير أبي الزهراء واسطة الرب
    إمام النبيين الكرام وصدرهم *** وأعظمهم في طوري الوهب والسلب
    وأكرمهم في حضرة القرب منزلا ***وسيدهم في مشهد البعد والقرب
    تجلت له الآيات فهو منارها *** وشيخ معانيها المصانة في الكتب
    أفاض علوم الله في الأرض كلها ***وفاضت أياديه على العجم والعرب
    ألا يا رسول الله غوثا لضارع *** يناديك معقود اللسان من الذنب
    وقد صدعته الحادثات بهمها *** وهل في الورى إلاك للصادع الصعب
    أمولاي إني مستجير وخائف *** وللوزر نيران تأجج بالكرب
    فجد كرما وارحم صميم قرابتي ***وخذ بيدي يا صاحب الكوثر العذب
    وصلى عليك الله في كل لحظة *** وآلك أعيان البرية والصحب
    لكل امرء في الحب شأن ومذهب ***وحبك بعد الله يا سيد حسبي

    ******

    يعاركني الزمان كما يشاء

    يعاركني الزمان كما يشاء *** وبي للحزن نشر وانطواء
    ولي قلب عبثن به الليالي *** بفقد أحبتي والفقد داء
    فأي مسرة تحلو لقلبي *** ولون الماء يبرزه الإناء
    تهاجمت الهموم علي حتى *** جرت عيني ومدمعها دماء
    وأوقات مع الأحباب مرت *** عسى لا راع برهتها انقضاء
    نروم بغير تبصرة وفاء *** من الدنيا ألدنيا وفاء
    تركنا الكل للباري رضاء *** بما يقضيه والدين الرضاء
    ولذنا بالنبي الطهر طه **** فلاح العون وانطمس العناء
    جعلناه الرجاء لكل شأن *** وأحمد لا يرد له رجاء
    تلألأ نوره في الغيب قدما *** ولا أرض هناك ولا سماء
    عليه الله بالتعظيم صلى *** وسلم ما تلا الصبح المساء
    وأهل البيت والأصحاب طرا *** فهم غر الجباه الأتقياء
    وصاحب حالة البعد الرفاعي *** ويتلوه الرجال الأولياء

    *********

    لك أشكو يا أرحم الرحماء

    لك أشكو يا أرحم الرحماء *** داء هم أذاب لي أعضائي
    وإلى بابك الإلهي ألوي *** همة العزم والمنى والرجاء
    وأناجيك بانكسار وذل *** فاجبر الكسر يا مجيب الدعاء
    بمعاني القرآن في عالم الأمر *** بمجلى حقائق الأسماء
    بخوافي أسرار غيبك بالإبداع *** بالطمس بالفنا بالبقاء
    بتدلي فيوض عزتك العظمى *** إلى المرسلين والأنبياء
    وبهم كلهم بأعظمهم جاها * ** سراج الهدى أبي الزهراء
    عبدك المصطفى حقيقة نور القدس ***شكلا وسيد الشفعاء
    طورحكم البرهان في حضرة الجمع ***وسلطان دولة الآلاء
    من دنى فارتقى العلى وتدلى *** لمقام الهنا بكشف الغطاء
    روح ذرات عالم الكون مصباح ***هداها المزيل للظلماء
    علم الرسل مظهر الفصل والوصل ***مدى الدهر علة الاشياء
    سرباء الكتاب في حبل بسم الله ***والنقطة التي في الباء
    دوحة العلم في رياض بطون الطي ***قبل انتشار ذر المرائي
    حجة الله في القضايا وكشاف ****البلايا إن طم سيل القضاء
    جنة الخائفين من كل ضر **** وملاذ العواجز الضعفاء
    منتهى القصد صادق الوعد والعهد ***عياذ الجحاجح الأصفياء
    سيد الخلق مظهر الحق كنز الصدق ***والرفق والصفا والوفاء
    عين معنى عوالم الملإ الأعلى ****وسر الإشارة البيضاء
    يا حبيب الرحمن يا علة الأكوان ***يا عمدتي ويا مولائي
    إنني عبدك الضعيف حليف الوزر * ***والذنب أحقر الفقراء
    فتدارك ضعفي بعزك وانظر ****بالرضا ذلتي ولاحظ حمائي
    وعليك الصلاة والآل والصحب ***نجوم الهداية النجباء

    ******

    عج بالركائب ساحة الجرعاء


    عج بالركائب ساحة الجرعاء***وأنزل بتلك البقعة الفيحاء
    وأنخ بعيسك حولها فلأهلها *** فضل على الخدام والأمراء
    قوم كرام لا يضام نزيلهم *** وحماهم حام من الأعداء
    سبقوا الورى شرفا بكل مزية*** وعلوا على الأبناء والآباء
    وتوشحوا البيض الصقال فطأطأت **لقوى علاهم هامة العلياء
    فتحوا المشارق والمغارب مثل ما ***سدوا طريق البغي والفحشاء
    قد أغرقوا الدنيا برأفتهم وقد *** داسوا ببأس جبهة الجوزاء
    خضعت لهم زهر الغطارفة العظام ***وقد أعزوا عصبة الضعفاء
    وجلوا غبار الظلم عن وجه الورى ***والعدل قد بسطوه في الغبراء
    وبجودهم عموا الوجود ومجدهم ***كشف الدجا بمحجة بيضاء
    قوم رئيسهم الرسول المصطفى المبعوث ***بالآيات والأنباء
    عين البرية أصل كل حقيقة *** سر الوجود خلاصة الأشياء
    كشاف دهم المعضلات ودافع البلوى***وترياق الشفا للداء
    وإشارة الرحموت في الملكوت والملك ***العظيم ونقطة الإبداء
    ورقيقة المقصود من خلق الوجود***وعينه في عالم الأسماء
    والهيكل المحفوظ في طي العمى ***من قبل صبغة طينها والماء
    علامة السر الخفي وصاحب القدر ***العلي وسيد الشفعاء
    طه سراج المرسلين وقبضة النور ***القديم وأكرم الكرماء
    سيف الإله وفارس القدس الذي ***ذلت لديه فوارس الهيجاء
    شمس النبوة والفتوة والهدى **** والكوكب اللماع في الظلماء
    وطريق كل طريقة وإمام كل *** حقيقة والكنز للفقراء
    كم من يد بيضاء شعت منه في *** وجه الكمال ولألأت للرائي
    طابت به الدنيا وضرتها معا *** للمؤمنين وعمهم برضاء
    وبفضله انجلت الهموم وبدلت *** بعد المضرة والعنا بصفاء
    وسما منار الحق فيه إلى السماء ***بالحق لا بالفكر والآراء
    وأبان منهاج الأمان بهمة *** أعي علاها مدرك العقلاء
    وأتى بقرآن قديم معجز الأيات *** للبلغاء والفصحاء
    وأقام ركن الدين بالعزم الذي *** ذلت له الآساد في البيداء
    فسل الجيوش بيوم بدر إذ أبا *** دهمو ورد ورودهم ببلاء
    واذكر حنينا حين أحنى ظهر حجفلها ***ومزق عصبة الأهواء
    وكذاك في أحد بحد صقيله *** أعلى سناء الملة السمحاء
    وبفتح مكة ضاءت الدنيا به *** مذ جاءها بعمامة سوداء
    كشف الخطوب بها عن الإسلام حين ***دعا إلى المولى بخير دعاء
    وسرت لوامع رشده في الملك والملكوت***رغم المقلة العمياء
    وعلا به الدين المؤيد مظهرا *** وبنى به الإيمان أي بناء
    هو رحمة للعالمين ونعمة *** تعلو بفضل سائر النعماء
    هو حصن إسعاف وبحر عناية *** وسحاب مرحمة وكنز عطاء
    وهو الملاذ الملتجى بجنابه *** يوم المخاف وذلة العظماء
    حرم الأمان لكل عبد مذنب *** ووسيلة الآباء والابناء
    وذريعة اللاجين والراجين والغياث ***للقرباء والغرباء
    محراب آمال الوجود وسره المقصود ***عند ملمة ورخاء
    مولى موالي القبلتين وعلة الثقلين ***عين السادة النجباء
    سيف إلهي نصول ببأسه *** ونرد فيه عوائق البأساء
    وجناح نجح نستعين بعزمه الفعال ***في السراء والضراء
    باب المراد ذريعة الإرشاد للمولى ***ومفتاح لكل رجاء
    ما لي سواه لعلتي ولذلتي *** ولقلتي ولقلة الصدقاء
    هو ملجئي وله استندت وإنني *** من فيضه الطامي أخذت منائي
    حاشاه أن يرضى بردي خائبا *** ولسيب نعمته بسطت ردائي
    وله رفعت أكف فقري راجيا *** منه القبول وقد أطلت ندائي
    وبه يلوذ المرسلون وبابه **** ميزاب كل عطية وسخاء
    مولاي يا جد الحسين المجتبى *** من آل فهر يا ابا الزهراء
    يا تاج سادات الورى يا شمس عترة ***هاشم والعصبة الغراء
    يا من بفضلك يرتجى وإلى حماك ***المتلجي للأخذ والإعطاء
    أدرك ولاحظني بعطفك واكفني ***نكد الزمان وداوني من دائي
    فلقد عرفتك ملجئي ووقايتي *** ومساعدي ومظاهري وحمائي
    ولك افتقرت وأنت باب الله والحبل ***المتين لنيل كل وقاء
    خذني غدا تحت اللواء لوائك المرفوع **** أشرف ملجاء ولواء
    واجبر بعزك في حياتي كسرتي ****وأصلح شؤني واكفني أعدائي
    وعليك صلى الله ما لاح الضحى ***وسناك زاد علا على الأضواء
    وعلى النبيين العظام وآلك الغر *** الكرام السادة الحنفاء
    وعلى الصحابة والقرابة ما بدا *** سر الإله بدولة الآلاء

    ********

    يا نبيا علا على الأنبياء

    يا نبيا علا على الأنبياء*** بمقام التعظيم والاصطفاء
    وسما وارتقى السما وتسامى*** قدره في المراتب العلياء
    فهو في هيئة الجلالة فرد*** في المعالي من مبدأ الأشياء
    وهو في مظهر العناية نور*** غالب ضوءه على الأضواء
    درة السر كنز كل المعاني*** أصلها من حقيقة الأسماء
    جوهر الفخر نور عين البرايا*** منتهى سرها من الإبتداء
    معدن المجد روح جسم المعالي*** مظهر الحق في سلوك الفناء
    أصل سر الأشياء في كل سر*** بجلي المعنى وبالإخفاء
    عين وجه المقصود من كل لب*** سلم الذاهبين للإهتداء
    مظهر المجد هيكل السعد مولى الخلق*** من قبل خلق طين وماء
    صولة الله في الوجود ومجلى*** نور عين الكمال في كل رائي
    هيبة الحق قر في كل قلب*** شأنه فانجلى بسر علائي
    سطوة الغيب دولة الرب حقا*** حكمة الأمر سيد الأصفياء
    علم شرف الإله به الأرض*** كما دار ذكره في السماء
    طيب طابت البرية فيه*** طاب ذاتا وطاب فيه ثنائي
    أول الأنبياء خلقا وأبهى الكل*** خلقا وخيرهم لاقتداء
    جامع السر معدن البر والخير*** وكنز النوال للفقراء
    سيد المرسلين غوث المنادي*** كعبة الإعتصام للغرباء
    سيف قدس سطا بكل عدو*** وولي يحمي من الأعداء
    باب لطف لكل من قرع الباب*** بذل يجود بالإعطاء
    ترجمان الرحمن في كل شأن*** وتجلى قبوله للدعاء
    كاف كن قبل كون كل مكين*** نون كان الأمان للشفعاء
    صاد صبح القبول من غير شك*** ميم معنى الوجود للأشياء
    يا إمام الهدى ويا خير هاد*** وعمادي يوم اللقا وحمائي
    يا حبيب الديان يا نور عرش الله*** حقا يا خاتم الأنبياء
    يا ملاذ اللاجين يا ملجأ الراجين*** جهرا يا موئل الضعفاء
    كن نصيري وكافلي ومعيني*** وعياذي في شدتي ورخائي
    واكفني ما أراه من هم دهري*** واحمني العمر من خفي القضاء
    وأثبني إخلاص قلب وصدق*** واشف يا عمدتي بفضلك دائي
    وأعني على زماني فإني*** لك دون الوجود صح التجائي
    واكشف الكرب والمهمة واقبل*** يا سراج الورى بعطف رجائي
    فعليك الصلاة في كل آن*** وزمان تجري بغير انقضاء
    وعلى السادة الصحابة طرا*** وعلى الآل بعد أهل العباء
    وعلى التابعين في كل وقت*** وعلى الصالحين والأولياء
    ما أتاك العبد الضعيف ينادي*** يا نبيا علا على الأنبياء

    ********

    أواه من ألم الفراق لأنه

    أواه من ألم الفراق لأنه______ داء جسيم يا له من داء
    لم يشفه إلا اللقاء ولم يزل_____ يخفيه خوف شماتة الأعداء
    للعارفين إذا تعاظم كربهم______ هرع لساحة كوكب البطحاء
    سر الوجود إمام أهل الجود عنوان__ الشهود وسيد الشفعاء
    عين العيون الجوهر المكنون كشاف_ المهمة ملجأ الضعفاء
    باب الهدى والخير والأفراح دافع__ كل خوف مزعج وقضاء
    أرجو به الفرج القريب لأنني____ عظمت علي بليتي وعنائي
    هو سلم المدد الخفي وصاحب القدر_ العلي ومأمل الفقراء
    ظني به الظن الجميل ولن أرى___ إلاه في كل الأمور حمائي
    وبه لجأت بذلتي وبزلتي______ وبحمل وزر كالجبال ورائي
    وبهم عصر آه من أوقاته______ وبهم أعداء وفقد إخاء
    حاشاه أن يرضى بردي إنه_____ بحر الرجاء ومسبغ النعماء
    وبه يلوذ المرسلون وظله الظل ______ الظليل الوارف الآلاء
    صلى عليه الله ما نشر الدجى____ وأتى الصباح بطلعة غراء
    وعلى بنيه الطيبين وصحبه_____ وعلى الخصوص البضعة الزهراء
    وعلى جميع التابعين وآلهم_____ والأولياء الخلص النجباء
    والقائمين بحفظ عهد طريقهم____ وبنيهم الانجاب والخلفاء
    يرجوبهم كشف الكروب أبو الهدى__ ونجاح ما يبغي بكل رضاء

    ____________



    كيف لا تزد هي بناء العلياء______ولنا المجد طينة ورداء
    أمة خير أمة أخرجت للناس_________والناس بعدها أكفاء
    قام منها في الأعصر السود أقمار______رجال لها الشموس حذاء
    كأسود الشرى كنوز عقول____________طويت في منشورها الآلاء
    خلص من جحاجح الشوس غر____________علماء أئمة حكماء
    كم تردوا من العجاج ثيابا__________أبطنتها ديباجة حمراء
    وتغشوا بالبيض والسمر في ساحة___________نقع غثاؤها الأمعاء
    أرهبوا الأرض حين صالوا وظلت_________تشكر الأرض فعلهم والسماء
    ولكم حينما رحى الحرب دارت__________سجدت حال أرعدوا الهيجاء
    وتساوى بطاعة الأمر منهم__________في الورى الأقرباء والبعداء
    وإذا هددوا فخشية من في ________دارهم والبلاد طرا سواء
    فتحوا مغلق النواحي وصانوا__________أهلها أن تمسهم بأساء
    وقضوا في الأنام عدلا فنعم القوم_________أهل القضاء ونعم القضاء
    ومحوا سنة الجهالة بالعلم________وخلت سفسافها السفهاء
    قوموا بالسيوف عوج قلوب_________وبهذا تقوم العوجاء
    وبعدل كالشمس شقوا رداء الظلم_________والظلم ظلمة سوداء
    كلهم في الحروب لله والمحراب________نار وروضة غناء
    قلبوا عين عصبة الجحد إيمانا_________متينا وهكذا الكيمياء
    نصروا شرعة الإله ونابوا_________عن نبي عزت به الأنبياء
    الحبيب الذي تألق بدرا_________في سما الغيب والوجود هباء
    والذي عز بالنبوة إذ آدم__________قبل البروز طين وماء
    شرف المرسلين معنى نصوص__________لاح منها المحجة البيضاء
    باسم الثغر حين تبكي الكماة__________الهصر المدلهمة الدهماء
    نسخة الختم منتقى وسط المجد__________الذي فيه أبدع الإبداء
    نكتة الأصل روح جسم فروع_________الكون نور بهديه يستضاء
    طلسم العلم في ضمير جناب__________أحرزت علمها به العلماء
    كان كل الأنام بالجهل أمواتا____________فوافي وها هم أحياء
    فبأخذ العلوم عنه عليه الله________صلى كل الورى شركاء
    أذعن العالمون ظرا فما ضر________لجهل لو كابر الأغبياء
    هو سيف للحق أصلته الله_________به حين انضت ودماء لاذت به الضعفاء
    هو حصن قوامه الحق والعدل_________رصين لاذت به الضعفاء
    هو للإعتصام حبل وللاجئ________ذخر وللقلوب شفاء
    في مقام الإحسان نال مقاما________طال ما لابتدا سناه انتهاء
    ثم لما دنى به فتدلى __________وتدلت عن شأوه النظراء
    وله انحط كل ركن عظيم_________من علاهم وكلهم عظماء
    ماثل الأنبياء من تابعيه العلماء__________الأفاضل الصلحاء
    مظهر باهر درته صنوف الناس________بل والحجارة الصماء
    وأنين الجذع الذي حينما أن_________بكى القوم آية زهراء
    وبكفيه هلل الماء لما _________هل منها وسبح الحصباء
    وقد انشق في العلا القمر الطالع________والناس كلهم شهداء
    وتجلت من نطقه كلمات________خرست عن تنظيرها البلغاء
    هي آيات حكمة بينات________سهم من رام ندها الإعياء
    أترى أن يكون مثل نزيح الجب_______زخار سيلها الدأماء
    كم تلاها تال فأزعجت الحساد_______هزا لطولها الرحضاء
    يا له هيد لدى قاب قوسين__________لأنعاله البساط وطاء
    دينه رحمة وفقه وصدق___________وكمال وحشمة وحياء
    وجلال وسيرة كلها عدل_________وعقل وعزة ووفاء
    ترتع الشاة لم تخف لاسمه الذئب_________وضمت كليهما صحراء
    لا نبالي تغير الدهر إنا_________قام فينا بأمره الخلفاء
    قادة الناس كلها الراشدون الحكماء________الأعاظم الأتقياء
    شيخ كبارهم أبو بكر الصديق________من طاب مدحه والثناء
    علم المسلمين من وافق الأقدار______في رفع قدره الآراء
    والذي أجج الفضا لذوي الردة________حربا وهابه الأعداء
    وحمى بيضة الحنيفية_________السمحاء فاعتز باسمه السمحاء
    خالد بن الوليد كان أمير الحرب________عنه وهكذا الأمراء
    قاد للدين مرغما كل صعب__________قام في نفسه الجفا والإباء
    وبصدق الصديق أيده الله_________فكانت طوعا له الأشياء
    إن هذا العتيق لا زال مرضيا__________امام أطفاله الكبراء
    ناب من بعده أبو حفص الفا__________روق فالدين زانه إعلاء
    أحكم الحكم والشريعة والعدل_____________وعاشت برفده الأنحاء
    مهد الملك والبلاد وزالت___________بمعالي أحكامه الحوباء
    هو صمصام دولة شيد الدين_________ماضيه واستقام البناء
    أي قطر ما فيه غربا وشرقا_________من فتوحاته يد بيضاء
    والإمام الجليل عثمان ذو النورين___________ رب المكارم المعطاء
    صهر خير الورى ولابدع أصهار__________ نبي الهدى هم الفضلاء
    صاحب الفضل والحيا والمعالي_________والذي حفه السنى والسناء
    صابر القوم راضيا قدر الله___________ليعطى ما أعطي الشهداء
    يا لطود من التقى زينته____________شيم ما لعدها استقصاء
    وعلي الكرار من باسمه السرو في الغيب تذكر الأسماء
    هو زوج الزهرا البتول ولا شك م-----علي من زوجه الزهراء
    عرسه فاطم وابناؤه الزهر----- الفحول الأئمة الأوصياء
    كم بحطم الصفوف في يوم صفين----استغاثت من ضربه الرقباء
    ولدى النهروان أثنت على صمصامه------من طيورها الخمصاء
    وبيوم الغدير أثنى عليه المصطفى----والثنا هناك دعاء
    هو في شأنه له مكرمات----- ذكرتها الآيات والأنباء
    أي فضل يحكى لعمرك عنه---- وهو للفضل مرجع ووقاء
    سهم فتك أبو الحسين وكم ضاق----بأعدائه المدى والفضاء
    أسد الله صاحب الفتق والرتق---- ومن خرس بابه الفصحاء
    والذي تبهت العقول إذا ما---------قام يحكي وتذهل الخطباء
    وبنوه الأئمة السادة الأعيان---------أقمار ديننا الأصفياء
    أخذوا مشرب الحقيقة عنه______وهم عند ربنا شفعاء
    كلهم مرشد جليل وشيخ___________موصل ما أصابه شنعاء
    ما انطوى عارف لعمرك إلا___________منهم جاء بعده عرفاء
    عصبة بعضها كبعض إذ الآباء___________سنة لو دريتها غراء
    ناب عن جده علي وعن خير_________البرايا وطبعه الإقتفاء
    كم له من كلامه خارقات_________حار في نسج سبكها العقلاء
    والنبي الكريم أكرم مثوه___________ومدت له اليد السمحاء
    غبطته الأملاك في الملإ الأعلى________وأهل المعارج الأولياء
    فامتطى تابعوه ذروة عرفان________وباهت بمجده الشرفاء
    وتلقى عنه المعالي رجال_____________فقراء لربهم أغنياء
    خدموا منهج النبي فسادوا________في البرايا فكلهم أمراء
    رب إني باسم الرسول أناجيك_______بهم طاول السما الغبراء
    لا تدعني أسير ذنبي وهل للعبد__________عزم إذا ثناه القضاء
    وتدارك باللطف يا من بطرف العين_________إن شاء تكشف الجلاء
    وأغثني بنفحة تصلح الشأن_________فقد برحت بي الادواء
    أنت بالفضل تجبر الكسر والداء_________له من ندى رضاك دواء
    يا إلهي إني ضعيف وما ذل________بنادي إحسانك الضعفاء
    حيني بالقبول فضلا وإلا_______طحنتني من البلا الأرحاء
    يا نصير اللاجين يا عمدة الراجين_______يا من يمضي كما قد يشاء
    يا حكيما بأمره تتدلي_________للبرايا الضراء والسراء
    صف سري بنظرة الفتح إني_______نازعتني بجيشها الأهواء
    واكفني وصمة الذنوب فمنها__________عين قلبي مطموسة عمياء
    أنت نعم الكريم حاشاك يخزى___________من له من نوالك استجداء
    قد دعوناك يا غني وإنا_________لك يا منتهى الرجا فقراء
    نفس الكرب يسر الأمر يا من_________هو باق والحادثات فناء
    وعلى الهاشمي صل وسلم__________على الكون نسمة خضراء
    وانطوى بارز وقام كمين_________وتوارى من الظهور الخفاء







    حجاب الخطب إن شدت عراه

    حجاب الخطب إن شدت عراه***وضاق الأمر وانقطع الرجاء
    فبات محمد باب الأماني****إذا ما الود زحزح والإخاء
    له الجاه العريض وكل آن***بدولته تلوذ الأنبياء
    حبيب لا يرد له مراد***ويدفع في وسيلته القضاء
    له ثوب النبوة قد تدلى***وآدم في الخفا طين وماء


    **************

    إلى باب باب الله أرفع قصتي

    إلى باب باب الله أرفع قصتي*** وهل غيره يرجى لكشف الملمة
    إلى السيد العالي الجناب محمد*** رقمت بأقلام الخشوع عريضتي
    إلى نور هذي الكائنات الذي جلا*** قتام العنا بالطلعة الأنورية
    إلى مظهر القدس الرفيع ودولة الجلال***المنيع الشأن في كل حضرة
    إلى المصطفى المبعوث في خير ملة***إلى أمة قد أخرجت خير أمة
    إلى الكوكب اللماع في برج طالع***بضئضئه ضاءت فجاج البرية
    إلى النقطة النورية الأصل في طوى***غيوب جلال الله في مهد رأفة
    إلى العلم الخفاق في موكب العما*** إذ الطمس مضروب على كل ذرة
    إلى روح هذا الكون قرة عينه*** وعلته في النشأة الأزلية
    إلى الذروة القعساء في الرسل الألى***وملجإهم في الغاية الأبدية
    إلى العضب سيف الله طود جلاله***ومحبوبه من صبغة الآدمية
    إلى شمس دين الله كنز علومه*** ومقبولة في طي كل حظيرة
    إلى كعبة الأرواح والقبلة التي*** تؤم لها الأسرار من كل وجهة
    إلى رفرف القدس المعلى رواقه*** بساحات آيات الشؤن العلية
    إلى تاج هام المرسلين إمامهم*** وسيدهم في صدر خدر النبوة
    إلى منتهى آمال كل مؤمل**** مفيض العطايا البيض بحر المرؤة
    إلى من طوى الله المعالي بذاته*** وأيده في نشر كل فضيلة
    إلى الحجة الكبرى على كل جاحد** وبرهانها القطعي في كل حجة
    إلى ترجمان الغيب فرقان حكمه** إمام الورى ينبوع سر الشريعة
    إلى باب سلطان الوجودات أحمد** نبي الهدى مصباح ليل الحقيقة
    إلى من تناجيه القلوب وتجتدي*** مكارمه في بكرة وعشية
    إلى لوحها المحفوظ والقلم الذي*** به خط قبل القبل كل نميقة
    إلى مهبط الوحي الكريم ومقتدى*** صفوف صنوف الكون هادي الخليقة
    إلى المحضر السامي على كل محضر***منيع الحمى ذي الدولة السرمدية
    إلى من يباهي ألله سادات خلقه*** به وله في الرسل أعلى المزية
    إلى من نناديه لكل ملمة**** ونندبه جهرا لكل مهمة
    إلى الصفوة الأولى هزبر الوغى الذي***أباد العدا بالغارة الأحمدية
    إلى من هو المأمول في كل حاجة***عويصة شأن ذات عسر أبيه
    إلى من به نسقى الغمام إذا نآى*** ونحفظ من وعثاء كل بلية
    إلى من هدى الله الأنام بهديه*** وأعطاه في الدارين أعظم رتبة
    إلى من أتى للناس نورا ورحمة*** مقدمة حكما على كل رحمة
    إلى بحر علم الله ذي المدد الذي*** تموج به الغارات في كل موجة
    إلى أشرف الأشراف من نسل آدم***وأكرمهم في بيته والقبيلة
    إلى طور سيناء التجلي ورفرف*** التدلي ومعراج المعاني السنية
    إلى سيدي مولاي ذخري وموئلي***عمادي ملاذي ملجئي ووسيلتي
    نبي حبيبي روح روحي مؤيدي*** نصيري غياثي نور قلبي ومقلتي
    أسلطان سادات النبيين نظرة*** فإزلتي قد أوجبت طول ذلتي
    وأنت الذي تدعى لنجدة خائف*** بقيد العنا موثوق هم وكربة
    أمولاي إني منك والفضل واسع*** وقد أقعدتني رهن خطب خطيئتي
    ولي نسبة تنمى إليك شريفة**** معززة بالوصلة القرشية
    وأنت أبو الآل الكرام وذخرهم*** فيا للوحا إحفظ حقوق البنوة
    ببضعتك الزهراء بارقة العلى*** معظمة الأطوار ذات الفضيلة
    بصديقك العالي الجناب وسيدي*** أبي حفص الفاروق خير خليفة
    بعثمان ذي النورين والعلم والحيا*** وحيدرة الكرار نور الطريقة
    بجاه الأميرين الكريمين محتدا**** حبيبيك والبدرين بين الأئمة
    بأصحابك الزهر الأكابر كلهم**** بخالد سيف الله ليث الكريهة
    بحرمة زين العابدين وباقر**** وبالصادق الحبر الرفيع المنصة
    وبالكاظم العالي الجناب وقومه*** ومحبوبك الثأوي بأم عبيدة
    بحرمة أهل البيت في كل موطن*** من الأرض في قفر وفي كل بلدة
    بكل ولي عن جنابك آخذ**** طريق الهدى ذي لوعة بالمحبة
    تدارك أغث لاحظ تكرم أعن فقد***تفاقم كربي من ذنوب ثقيلة
    تهاجم حسادي علي وإنني**** بعزك عزي يا ملاذي ورفعتي
    أخذتك للنصر المحقق عدة**** إلهية قدسية أي عدة
    فكم أنا سالمت الأعادي تثبتا******وكم بت يا مولاي أدفع بالتي
    وكم لوثوا مني صحافا نقية******وطاشوا فنالوا من كرام عشيرتي
    وإنك ذخر اللاجئين وإنني*******لجأت إليك اليوم أشكو مصيبتي
    وسيلتي الدين الذي قد شرعته*****بأمر من الباري إليك ونسبتي
    وسادات قوم من جدودي قد مضوا******بعشقك ماتوا بين وجد ولهفة
    وواسطتي الفرد الغريب محمد**** عبيدك مهدي الطريقة عمدتي
    دعوتك والجلى يشب لهيبها*******ودمعي ممزوج بخرمة زفرتي
    وقلت أغث يا ابن العواتك ضارعا*****بروم ينادي يا كرام المدينة
    فأين النبال الصائبات وأين ما**** نرجيه من غاراتك الأبطحية
    أما وأياديك التي عم سيبها*** فأحيي البرايا بالفيوض العميمة
    وشأنك والجاه الذي أنت أهله*****وقربك من ذي القدرة الصمدية
    إليك رفعت الامر والقلب موقن*******بنيل قبول منك يبلج نصرتي
    فتخذل أعدائي وتقضي حوائجي******وتحسن أحوالي وتجبر كسرتي
    غياثا أبا الزهراء واذكر هوازنا****فإنك قد أطلقتهم بقصيدة
    واني من أفلاذ بيتك فانتهض********حنانا لصوني واكفني هم محنتي
    لأذهب مطلوق العنان مؤيدا********عزيزا بأصحابي كريما بعترتي
    وما نقم الأعداء مني سوى الهدى*****واني إلى تأييد أمرك دعوتي
    هززت حبال الطول منك بنية******أراها بحكم الوقت أشرف نية
    وأنت هزبر الغيب في غابة العما******وصمصامه القتال بالمتعنت
    تدارك ليبدو بأس طولك في الورى*******ويشهد بادي سره كل مقلة
    ك الحكم والتصريف في الأرض والسما *******بتصريف رب العرش من غير ريبة
    فلا أنت مردود ولا الحق عاجز*********وغوثك مضمون فأنعم بسرعة
    توجه إلى الله الكريم وقل بلى********دعوت أجبنا رح رفيق المسرة
    ونم آمنا لا تخش ضيما ولا تخف********فإنك طول الدهر في ذيل بردتي
    وعامل حزين القلب باللطف رحمة******ليغدو أمينا من سهام المضرة
    حنانيك يا سلطان كل منصة*******مقدسة في حضرة علوية
    حنانيك يا غوثاه يا حامي الحمى*******ويا نشأة العرفان في كل نشأة
    حنانيك يا حلال كل عويصة*******مطلسمة يا روح كل حقيقة
    حنانيك يا يس زمزمة العلى********وطس أسرار الغيوب الخفية
    حنانيك يا كاف الكيان ونونه******ويا قاف غايات المراقي العلية
    حنانيك يا نبراس كل دجنة*******ويا فجر أهل الحق في كل عتمة
    حنانيك يا غوث النبيين في غد********وأسبقهم بالكشف للمدلهمة
    حنانيك يا من عظم الله قدره*******ووالى له التعظيم في كل لحظة
    أغثني فإن العمر أذهبته سدى********وهل كل حي في الورى غير ميت
    لقد ضاعت الأوقات ما بين حاسد******وناف لما أوليتنيه ومثبت
    فهم أعانيه على غير طائل*******وغم يعانيني لوزري وزلتي
    وأنت شفيع المذنبين وكنزهم*******وموئلهم حشرا إذا النعل زلت
    تدارك وانقذني بعزمك سيدي*******فقد عوقتني في مسيري حملتي
    أخذتك في الدارين عزا وملجأ*******وحصنا لإيماني وجاهي ورفعتي
    بوجهك جاهي في البرايا ورتبتي******وعزي وشأني وافتخاري وشهرتي
    ومن أنا لولا أن فضلك سابغ8*****وذيلك منشور علي واسرتي
    بهمتك استغنيت عن كل كافل**** أؤمله يوماً وعن كل همة
    تفضل ابا الزهراء بالمدد الذي*** له العيلم الفياض من دون قطعة
    وبحرك مأمون الغوائل مبرز*** بحورا تعم الكون في كل نقطة
    ومن راح يستجدي سواك مخيب*** وراجيك مغموس بدائم نعمة
    دعوتك قلبا للشؤن جميعها*** وعلمك كاف عن تفاصيل جملتي
    فهب أن ذنبي طبق الأرض والسما***وطمت بحور الأرض بالموج محنتي
    فتلك شؤن ضمن جاهك كلها*** وحقك ياسر الوجود كذرة
    أما أنا من بيت إليك انتماؤه*** يسلسلني بالنسبة الأحمدية
    وترفعني منه العقود بنظمها*** إليك فيا للغارة الهاشمية
    عليك صلاة الله ما انبلج الضيا*** وحيى بنور ما حق كل ظلمة
    وآلك والصحب الكرام جميعهم****وأتباعهم أهل الخلال الكريمة
    وكل ولي في البرية صالح*** وعبدك رب الخرقة المهدوية
    مدى الدهر ما وافى غريب لأهله*** وما سارت الركبان يوما لمكة
    وما طاف بالبيت المكرم طائف**** وما فاز مشتاق بحج وعمرة
    وما أم ملهوف بسر مطهر*** بيثرب ذات النور أشرف روضة
    وقبل أعتابا شميم ترابها*** شفاء بإذن الله من كل علة
    وما قال يرجو الغوث منك أبو الهدى ***إلى باب باب الله أرفع قصتي


    ******************



    إليك ركبان ألباب الفحول سعت



    إليك ركبان ألباب الفحول سعت*** يا رحمة كل شيء في الورى وسعت
    يا سيد السادة الغر العظام ويا*** شمسا ببرج سماء الحق قد لمعت
    ويا مدار علوم الغيب يا علم الآلاء***إن وصلت معنى أو انقطعت
    يا حكمة الأمر في كل الأمور وعنوانا***بديعا به الأسرار قد جمعت
    يا نكتة الطلسم البحت الخفي عن الأبصار***واللمعة الأولى التي سطعت
    يا طية النشر يا برهان دائرة النشيء***الأصيل التي تحت العما شرعت
    ها أنت دولة قدس طالما منحت*** بلا انقطاع وعدلا واضحا منعت
    وأنت سر لسان روح حكمته**** علت عبارتها شأنا وقد برعت
    وأنت سطوة عز عند حضرتها*** هامات اعيان كبار الورى خضعت
    وأنت جولة بحر عين مدتها**** في العالم الأزلي المحض قد نبعت
    وأنت رتبة صدق دون رتبتها**** كل المراتب حطت مثلما رفعت
    وأنت دائرة العلم المقدس والأذن*** التي كل أسرار الكتاب وعت
    وحدت في عالم الإبداع منزلة*** فجئت ذاتا على التوحيد قد طبعت
    طويت قلبا به نور البروز بدا*** وعين فضل على كل الورى اطلعت
    فكم إلى الله عبدا خالصا وصلت*** وكم له من خبايا سرها دمعت
    يا حضرة كلما ضاق الوجود لخطب***مدهش الكرب فضلا بالرضا اتسعت
    ويا محجة علم فصل حجتها***أسيافه حبل أرباب الغوى قطعت
    ويا رقيقة مجد من حقيقتها***حقائق الكون في أطوارها انتفعت
    ويا سراط سلوك عن مطارقه***وحدها كل آمال الملا انقطعت
    ويا عروس جمال حل جلوتها***لشأنها الحجب عن ألواحها ارتفعت
    ويا حقيقة توحيد مكانتها***بمئزر الصدق في خدر العما ادرعت
    ويا إماما علت أحكام حكمته***وعندها هامة الإذعان قد هطعت
    لي فيك ظن جميل لا يحول ولي****يد سوى بابك المقصود ما قرعت
    فانظر بعين الرضا حالي وقل وقد كرما***عليك مني سحاب الفصل قد همعت
    وارحم خضوعي وأوصل رأفة رحمي **واجبر بفضلك قلبا روحه جزعت
    حاشاك أن تقطع المسكين عنك وقد** أتى بصحة قصد عنك ما رجعت
    وأنت أكرم من يحمي الدخيل ومن** في بر ميدانه خيل الهوى صرعت
    صلى عليك إله العرش ما غربت*** شمس النهار وفي أبراجها طلعت
    وآلك الغر والصحب الأعاظم ما*** إليك ركبان ألباب الفحول سعت




    *************


    عطر السمع بامتداح الحبيب****واحي قلبي بذكره فهو طيبي
    واكشف السر بالغرام العجيب**** وإذن قل ولا تخف من مريب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    لك يا مصطفى المقام المعلى****وعليك الباري المهيمن صلى
    وللقياك بالجمال تجلى****وبدا السر بالجلال المهيب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    لك في دولة العناية أرقى****رتبة قد علت واشرف مرقى
    ولك الفخر تم خلقا وخلقا*****ولك العلم من قريب مجيب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    لك ذكر في مجلس القرب يحكى*** ولسان من ألسن الخلق أزكى
    أنت نعم الزكي بل والمزكى **** والملاذ الحامي لظهر الغريب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    جئت أشكو إليك جور زماني ****فزماني بمكره قد رماني
    كن غياثي وملجئي وأماني **** وعياذي وكافلي ومجيبي
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    أنا في ظلك الكريم مقري **** وإليك استناد قلبي وسري
    أنت حصني إذا أقيم لضري***** من عدوي شأن على تعذيبي
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    راعني الدهر يالخطوب فمالي ****غير حسناك يا كثير النوال
    فاجبر الكسر واكفني شر حالي ****واجرح الضد بالحسام المصيب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    سيدي سيدي ذنوبي جلت***** وأويقات دولة العمر ولت
    كن نصيري عني رفاقي تخلت****وشواني الواشي وجار رقيبي
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    ضاق أمري واشتد حر التكوي*** ضاع صبري وقد حبل التقوى
    خان دهري وقد تجارى عدوي*** ولذا قلت من فؤاد كئيب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    أنا من كربتي فنى شخص رسمي*** وجيوش الضنى غزت ركب جسمي
    يا كريم الحمى عليك بخصمي*** خذه وأخذله وارمه بالعجيب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي
    أنت عوني وملجئي في الكروب*** واعتمادي وعدتي في الخطوب
    كم أنادي جد يا شفاء القلوب**** وتعطف على الحسيب النسيب
    يا شفاء القلوب أنت طبيبي






    في حالة البعد روحي كنت أرسلها *** لحضرة عظمت فيها مراقبتي
    حتى إذا وصلت أعتاب دولته***تقبل الأرض عني فهي نائبتي
    وهذه نوبة الأشباح قد حضرت***حضور حاضرة في حال غائبة
    تروم منك رسول الله مكرمة***فامدد يمينك كي تحظى بها شفتي

    ********



    يا من له راحة كالبحر وابلها***ولن يرد فتى وافى يؤملها
    ها مهجتي في الخفا ناداك قائلها***في حالة البعد روحي كنت أرسلها
    تقبل الارض عني فهي نائبتي
    إلى رحابك يا سر الوجود سرت***وفي المحبة سرا في الفنا أسرت
    بالحب مذ طمست بين الورى ظهرت***وهذه نوبة الأشباح قد حضرت
    فامدد يمينك كي تحظي بها شفتي


    *******
    أنت النبي لا كذب

    أنت النبي لا كذب***أنت ابن عبد المطلب
    خذ بيدي عل إلى القصد***بخير أنقلب
    وداو قلبي بالهدى***إني إليك أنتسب
    حاشاك أن ترد من***أضحى عليك ينحسب
    وقد أتاك راجيا***فيض نداك المنسكب
    وقد دعاك خائفا***بلهف قلب مضطرب
    غوثاه يا سر الورى***يا حاضرا متى ندب
    يا علم العز الذي***في الرفرف الأعلى نصب
    وستر برهان على***خدر الخفايا قد ضرب
    وسطر علم سره***في لوح تعظيم كتب
    وملجأ عند البلا***لدفعة الكرب طلب
    أدرك فأنت المرتجى ***والمستغاث المنتدب
    واملأ بفضل دلو***مالي إلى عقد الكرب
    وقل منحت ما تشا***فمن أتاك لم يخب
    ألوذ فيك دائما***لكل هول ملتهب
    وأنت لي نعم الحمى***يا صاحب بالصدر الرحب
    أدعوك يا عين العمي***أجب أجب أجب أجب
    أنت النبي لا كذب***أنت ابن عبد المطلب

    ********

    يا مرسلا لاذ الورى بجنابه ***وتمثل الأكوان في أعتابه
    وببابه وقفت صدور أولي النهى***ومشت ملائكة العلى بركابه
    ولجوده مدت أيادي الانبياء***تأدبا ومشوا على آدابه
    عطفا بحقك يا شفيع المذنبين***فإن دمعي هاج يحز سحابه
    وامنن علي بنظرة وارحم فؤادا***مسه جيش النوى بحرابه
    صلى عليك الله يا من لألأت***أنوار سر الله في محرابه
    والآل آلك والصحابة كلهم***ما غاب فيك القلب عن آرابه


    *****

    روحي الفدا لرسول***له مع الله وقت
    كل افتخاري أني ***عشقته وصدقت
    كما سبقت بذنبي***قومي ففيه سبقت

    *************

    ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت ***في حالة السير بالبلوى مطيته
    من كان لله رب العرش ملتجأ
    ومن تكن برسول الله نصرته***حرف الثاء وقلت لائذا وبجاه الرسول عائذا

    ********
    هل منقذ لأخ النوى مما به ***قطعته أيدي الحظ عن أحبابه
    كالظل أضحى قائما شبحا بلا***جرم يلجلج في رسيس ثيابه
    ما فيه إلا الروح تخبر أنه***حي ولا رسم بطي نقابه
    كمد تلهب ناره ودموعه***كالغيث لا ينفك وبل سحابه
    فالوجد هد وجوده بزفيره***والصد حارب قلبه بحرابه
    يا لرجال لحائر أسبابه***قطعت وأين الوصل من أسبابه
    أوزاره قد أثقلته وعوقت***سفارة الأثام عن آرابه
    وطغت عليه الحادثات وما له***إلا الذي لاذ الورى بجنابه
    محبوب رب العالمين نبيه***ورسوله وأمين سر كتابه
    سيف الرسالة صاحب الحكم الذي*** احيي رسوم العدل فصل خطابه
    مصباح فرقان المثاني من بدت***حكم الكتاب تضيء في محرابه
    فلك المعاني الخافيات بمشهد***ما الرسل إلا من نجوم قبابه
    سير الهلال سرى بليل عروجه***وسرت ملائكة العلى بركابه
    وطوائف النور المضيء تحفه***شرفا له بذهابه وإيابه
    حتى دنى بعد التدلي صاعدا***بهبوطه السامي لبرج رحابه
    فتمثل الأملاك بين يديه في***مغناه يستسقون من ميزابه
    والدين أشرق وجهه متهللا***في أفق وادي طيبة وشعابه
    فلذاك رصع ارضه شهب العلى***والمسك غلغل في غبار ترابه
    والبدر قلب وجهه متململا****يرجو القبول على أريكة بابه
    لله ركن عز من ذاك الحمى***أضحى أمين الوحي من حجابه
    خضعت ملوك العالمين لمجده***وتمثلت رهبا لدى اعتابه
    ومن انتمى لرفيع سدة جاهه***لم يفترسه زمانه بمصابه
    وعبيدة مهما تدنس بالخطا***هو في أمان الله يوم حسابه
    وتحفه من ذيلة نفحاته***في هينات زمانه وصعابه
    هو روح هذا الكون قرة عينه***ومدار رمز سؤاله وجوابه
    هو كنز علم الله صاحب أمره***هو سيفه والكون نوع قرابه
    هو مظهر السر الخفي عن السوى***ونظامه المطوي في جلبابه
    هو حجة الرسل الكرام إمامهم***هو شيخهم بمشيبه وشبابه
    ما الأولياء العارفون بربهم***إلا الذين حسوا لذيذ شرابه
    ما الكون إلا نقطة هو أصلها***أو طلسم هو شكل حرف صوابه
    ما الحلم إلا ما إليه رجوعه***والعلم إلا مذهب من دابه
    والجود إلا نسمة من طبعه***والمجد إلا من سنا آدابه
    لمعت براهين الهدى بظهوره***ودجا الضلال محاه نور شهابه
    والحق أقبل والفتوح أمامه***والغي ولى مدغما بضبابه
    أدعوه للكرب الملح وأين من***عزماته ليث الشرى في غابه
    فلكم حللت به وعزة قدره***عقد الزمان ولان صلد صلابه
    ولكم لجأت له بقلب خاشع***فحماه بالإحسان من أتعابه
    أنا عبده والعبد مهما زل عن***طرق الرضا ساداته أولى به
    صلى عليه الله ما لمع الضحى***ولآله يهدى الثنا وصحابه
    _____________________________

    أناجي والدجا شدت عراه***وما للقلب تؤئدة ولبث
    وأرجع للرسول بكل أمري***وشكوى المستجير له أبث
    فحاشا أن أرد ولي إليه***وسائل في الحمى غبر وشعث
    _____________________________

    جاه سر الوجود جاه عظيم***نبوي يكفي به المحتاج
    فاض من بحره جداول بر***زمجرت من هديرها الأمواج
    قام في مهمه الوجود سراجا***ضاء أفديه فهو نعم السراج
    تتوارى الشموس وهو منير***ابد الدهر شأنه الانبلاج
    لست أخشى الظما ومنهل ودري***طيب الطعم بحره العجاج

    _______________________________

    أستغفر الله من ذنب أتيت به***واسأل الله توفيقي وإصلاحي
    وقد توسلت بالمختار من مضر***خير البرايا الحبيب الطاهر الماحي
    جعلته عمدتي في كل نازلة***وملجئي وبه فوزي وأفراحي
    به أصان من الدنيا وخدعتها***ومن عدو ومن باغ ومن لاح
    وبابه باب إسعادي بآخرتي***وباب عزي وإقبالي وأرباحي
    صلى عليه إله العرش ما طلعت***شمس النهار وأن العاشق الصاحي
    والآل والصحب والأتباع قاطبة***والغوث حافظ أسرار بألواح
    avatar
    محمد الشيخ جمال

    المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: ديوان لسيدي أبو الهدى الصيادي الرفاعي

    مُساهمة  محمد الشيخ جمال في الجمعة يونيو 04, 2010 3:37 pm

    الســلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شــكراً لك أيها الأخ الراوي المجتهد



    avatar
    الراوي

    المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 08/05/2010

    رد: ديوان لسيدي أبو الهدى الصيادي الرفاعي

    مُساهمة  الراوي في السبت يونيو 05, 2010 10:12 pm

    وعليكم الســـــــلام ورحمة الله وبركاته

    أهلا بأخي محمد جزاك الله عنا كل خير على كرم مروك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 4:57 pm